fbpx

قرعه كأس افريقيا للأمم… حكيمي ظهر سعيد وواثق من تجاوز الخصوم

بتاريخ 12 أكتوبر، 2023


ظهر الدولي المغربي اشرف حكيمي ،سعيدا ومرتاحا وبمعنويات مرتفعة بعد معرفته بنتيجة قرعة أمم افريقيا ،الكوديفوار 2024،والتي اجريت بأبيدجان، بحضور الثلاثي الذهبي ديدي دروغبا و سيدو ماني، وميكيل أوبي الى جانب حكيمي .

هذه الفرحة والارتياح كانا ظاهرين في على وجه لاعب باريس ،بعد ان وقع اسود الاطلس في المجموعة الثامنة والاخيرة ،أمام كل من
الكونغو الديموقراطية و زامبيا ،بالاظافة الى تنزانيا

بحضور نجوم القارة السمراء ومن بينهم الدولي المغربي اشرف حكيمي، جرت قرعة كأس افريقيا للأمم ستقام بالكوت ديفوار اليوم الخميس 12 اكتوبر في حفل بهيج، لتفرز عن مواجهات قوية وطريق مليئة بالأشواك لجل المنتخبات قبل التتويج باللقب القاري.

وسيواجه المنتخب المغربي في المجموعة السادسة كل من الكونغو الديمقراطية ومنتخب زامبيا اضافة الى المنتخب التانزاني في مواجهات مفتوحة على كل الاحتمالات.

واوقعت القرعة على لقاءات كروية نارية في كأس افريقيا للامم التي ستقام بالكوت ديفوار حيث سيواجه في المجموعة الاولى البلد المنظم كوت ديفوار كل من نيجيريا وغينيا الاستوائية وغينيا بيساوي.

والمجموعة الثانية سيصطدم فيها المنتخب المصري مع منتخب غانا والرأس الاخضر والموزمبيق في مجموعة تبدو فيها الحظوظ اكثر لمنتخب الفراعنة ومنتخب غانا بالتجربة العريقة في كأس افريقيا للمرور الى الدور الموالي.

كأس افريقيا بالكوت ديفوار ستكون واعدة مع مجموعات حارقة او مجموعة الموت كالمجموعة الثالثة التي ضمت كل من السنغال والكاميرون وغينيا وغامبيا، فيما ستواجه الجزائر في المجموعة الرابعة كل من بوركينافاسو وموريطانيا وانغولا.

المنتخب التونسي لن يكون طريقه سهلا الى الدور الثاني حينما سيواجه كل من مالي وجنوب افريقيا وناميبيا في المجموعة الخامسة التي ستكون واعدة.

الطريق لن يكون سهلا لأسود الاطلس لاقتلاع اللقب الافريقي من قلب ابيدجان، خصوصا وان المنتخبات الافريقية تطور اداؤها الكروي كثيرا في الآونة الأخيرة، وصارت تشكل ارقاما صعبة لا يمكن تجاوزها بسهولة.

لسان تمازيغت

ساكنة حي المستشفى الحسني تلتمس من عامل الإقليم التدخل لرفع الضرر عن طريق تحول لسوق عشوائي

روبورتاج: جماعة بني انصار و حراس مواقف السيارات يوضحون ويردون على اشاعة اداء 10دراهم لدخول شاطئ بوقانا

لسان تيفي

لسان الرأي

نادي القنيطري: العودة إلى الأصول والانتفاضة بعد سنوات من المعاناة

عنوان المقال: الحركة الانتقالية الوطنية للتعليم: هل أصبحت حركة التحاقية؟

الحكومة بين التحديات والإصلاحات: قراءة في الواقع