fbpx

فيلم مغربي من إنتاج أجنبي يثير موجة غضب كبيرة بسبب مشاهد الشذوذ و الجنس

بتاريخ 30 أكتوبر، 2023

موجة غضب واستنكار كبيرة خلفها افيلم “المحكور ماكيبكيش” لمخرجه فيصل بوليفة، والذي تم عرضه أمس السبت 28 أكتوبر الجاري، بقاعة سينما روكسي العريقة ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة في دورته الـ23، عاصفة من الانتقادات وموجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي.


وتضمن فيلم “المحكور ماكيبكيش”، الذي صورت مشاهده بالمدينة القديمة بطنجة ومارينا طنجة، والذي يناقش “المثلية الجنسية” و”الدعارة” و”الإنجاب خارج مؤسسة الزواج”، مشاهد جنسية ساخنة، ومشاهد شذوذ جنسي بطلاها شاب متخلى عنه ومهاجر فرنسي.
وصب النشطاء المغاربة جام غضبهم على أصحاب فيلم “المحكور ماكيبكيش”، متهمينهم بتعمد الترويج للمثلية الجنسية والسعي للتطبيع مع الفساد والزنا ضدا على قيم المجتمع المغربي المسلم والمحافظ.
واستنكرت ردود الأفعال الغاضبة، سماح المركز السينمائي المغربي الذي يسهر على تنظيم المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، ومعه وزارة الاتصال، بإدراج ما وصفته ب”الفيلم الخليع” ضمن المسابقة، متهمين مسؤوليهما هرولة السينما المغربية بالسعي للتطبيع مع الثقافات الغربية وطمس الهوية المغربية من خلال الترويج لأفكار مخالفة للفطرة البشرية ودخيلة على المجتمع إرضاء لجهات بعينها.
ومن بين أبرز التعاليق المستنكرة التي دونها أصحابها للتعبير عن غضبهم ورفضهم للفيلم المذكور، ما كتبه أحد النشطاء قائلا:”فيلم تجاوز كل الخطوط الحمراء وكل الأعراف للمجتمع المغربي ونحن لا ننكر وجود هاته الضواهر ولكن تبقى تابوهات وهاذا الفيلم الممول من الخارج يريد أن يطبع المجتمع المغربي مع هذه الضواهر الشاذة والقبول بها علانية في مجتمع إسلامي محافظ”.
وعلق آخر يقول:”المغرب دولة إسلامية وهؤلاء العملاء لا يخجلون ولا يستحون من نشر الفساد والانحلال وطبعا الأمر مقصود دائما في مثل هذه المناسبة يريدون نشر أفكار المثلية عبر السينما و نفس الشيء وقع السنة الماضية.
وأضاف ناشط آخر قائلا:”هذا الفيلم لا يفيد المغاربه بشيء لأن ما فيه خارج عن الفطرة وهي المثلية والمغاربة جميعا رافضين لها لتحريمها بالكتاب والسنة. أما الأمهات العازبات فهو مصطلح غير صحيح اخترعته الجمعيات النسائية الهدامة”.

للإشارة فيلم “المحكور ما كيبكيش”، تم إنتاجه سنة 2022 بشكل مشترك بين المغرب وفرنسا وبلجيكا، هو من بطولة عائشة التباع، عبد الله الجوجي، أنطوان راتينارتز، مصطفى مكافح، سوسان القطبي، عيمة الوداني.

لسان تمازيغت

مداهمة مقهى مانهتن للشيشة بمدينة بني انصار

العصبة المغربية لحقوق الإنسان تناقش “الإكراهات البيئية وهشاشة الوضع الصحي بأزغنغان

لسان تيفي

لسان الرأي

عبدالله زمورةيكتب ” مؤتمر حزب الجرار فرصة لإستئصال السرطان من بارونات المخذرات”

تدبير صبياني لملف حراك التعليم من حكومة أخنوش

نورالدين زاوشمن: الجزائر “القارة” إلى الجزائر “الجزيرة”