fbpx

ردود أفعال غاضبة ومستنكرة ومطالب بتصنيف البوليساريو حركة إرهابية

بتاريخ 31 أكتوبر، 2023

خلفت الهجمات الإرهابية التي شنتها عصابات البوليساريو الانفصالية على مدينة السمارة، ليل السبت ـ الأحد 28/29 أكتوبر الجاري، والتي راح ضحيتها قتيل وإصابة ثلاثة أخرين ردود أفعال غاضبة ومستنكرة.
وفي هذا السياق، أدانت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان ما وصفته ب”العمل الإرهابي الجبان”، الذي استهدف المدنيين ويزج بالمنطقة في مصير مجهول نحو الحرب وما تخلفه من مآسي وضحايا، مشيرة إلى أن هذه الهجمات الإرهابية تأتي بعد إعلان البوليساريو في نونبر 2020، استئناف ما أسمته كفاحها المسلح للسيطرة على الصحراء المغربية.
وقالت الرابطة ذاتها في بلاغ لها، إنها تابعت الانفجارات التي وقعت بمدينة السمارة في الصحراء المغربية، لافتة إلى أن جبهة البوليساريو أكدت أن مقاتليها “شنوا هجمات جديدة” ضد القوات المغربية، وذلك بعد ساعات من تسجيل انفجارات بمدينة السمارة، وأن الهجمات استهدفت مناطق المحبس والسمارة والفرسية، مؤكدة تورط الجزائر المباشر بصفتها الداعم الرسمي والأساسي لجبهة البوليساريو.
وطالبت الرابطة الحكومة المغربية التي التزمت الصمت اتجاه هذا الحادث الخطير، بالعمل على إصدار قانون يتم من خلاله “تصنيف البوليساريو كمنظمة إرهابية تؤمن بالسلاح والقتل والتدمير عكس الخطاب الذي تروجه قاريا ودوليا بكونها حركة سياسية”.
وإلى جانب ذلك، طالبت الرابطة الحكومة بالتحرك الفعال لحماية المواطنين والمناطق الحيوية من “التهديدات الإرهابية”، بالشكل الذي سيمكن من تعزيز الأمن الوطني في كافة ربوع البلاد.
وأعلنت الهيئة الحقوقية عن قرارها مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش بشأن انفجارات السمارة، مبرزة أنها تهدف من وراء ذلك إلى انتزاع إدانة واضحة لما أسمته بـ”الهجمات الإرهابية”، ومطالبة الأمم المتحدة بوضع حد لاستفزازات الجزائر والبوليساريو.

واستنكر الناشط السياسي الجزائري، وليد كبير، انفجارات السمارة، واصفا إياها ب”العمل الإرهابي الشنيع الذي يتطلب إدانة افريقية وعربية ودولية.
وقال وليد كبير في تدوينة على صفحته الفايسبوكية، أنه بتبنيها للهجوم الذي استهدف المدنيين بمدينة السمارة بالصحراء المغربية، فقد آن الأوان لتصنيف البوليساريو كحركة إرهابية.
وأضاف قائلا:”انظروا يا أفارقة…انظروا يا عرب..انظروا يا عالم كيف تستهدف البوليساريو المدنيين بالسمارة الآمنة”، محملا النظام الحاكم في الجزائر المسؤولية في دعم حركة إرهابية تشن عمليات ضد أهداف مدنية داخل التراب المغربي وتعترف بذلك!”.

لسان تمازيغت

نداء-نبض الشباب… إحتفال شعبي مميز بالسنة الأمازيغية بحضور الفنان بلعوش

حفل استثنائي برأس السنة الأمازيغية . ختان جماعي مجاني لأطفال الاسر المعوزة

لسان تيفي

لسان الرأي

عبدالله زمورةيكتب ” مؤتمر حزب الجرار فرصة لإستئصال السرطان من بارونات المخذرات”

تدبير صبياني لملف حراك التعليم من حكومة أخنوش

نورالدين زاوشمن: الجزائر “القارة” إلى الجزائر “الجزيرة”