fbpx

فيصل القاسم يفضح كابرانات الجزائر.ماذا فعل أصحاب “مع فلسطين ظالمة أو مظلومة؟!”

بتاريخ 9 نوفمبر، 2023

شن فيصل القاسم، هجوما شرسا على المتاجرين بالقضية الفلسطينية من أصحاب الشعارات الرنانة والعنتريات الفارغة .
وتساءل فيصل القاسم في تدوينة على صفحته الفايسبوكية، قائلا:”ماذا فعل الذين كانو يقولون أنهم مع فلاسطين ظالمة أو مظلومة”، في إشارة واضحة للنظام العسكري الجزائري الذي طالما رفع هذا الشعار للمزايدة السياسية والبهرجة الإعلامية.
وأشعلت تدوينة مقدم برنامج “الاتجاه المعاكس” على قناة “الجزيرة” القطرية، سعار الذباب الالكتروني لنظام كابرانات الجزائر، الذين اتهموا الأخير بالإساءة للجزائر، زاعمين أن ما وصفوها ببلد المليون شهيد، هي أكثر البلدان دعما للقضية الفلسطينية ودفاعا عنها.
وواصل فيصل القاسم هجومه على المتاجرين بقضية فلسطين، مستهدفا الرئيس التونسي، قيس سعيد، مقارنا بين موقفه عند وصوله إلى السلطة وذلك الذي يتبناه حاليا.
وقال فيصل القاسم أنه “عندما سمع الرئيس التونسي قيس سعيد وهو يدافع عن فلسطين ويردد شعارات وعنتريات قومجية ضد الصهصونية بعد أيام على وصوله إلى السلطة حذر وقتها فورا من أن هذا الرهط من الرؤساء بياع كلام وشعارات مهترئة كاذبة مثله مثل النظام السوري وبتوع المماتعة والمقاولة”.
وأضاف فيصل القاسم في تغريدة على حسابه على “التويتر”، يقول:”وهذا ما ثبت قبل أيام، فبدل أن يدعم تجريم التطبيع مع قال إن مثل هذا الأمر سيضر بالمصالح التونسية”.
وختم الإعلامي السوري المعروف تغريدته متهكما:”شكرا قيس على الاعتراف بأنك نسخة طبق الأصل عن قادة حزب العبث في سوريا الذين يهاجمون الصهصونية في العلن ويلعقون حذاءها في السر”.

لسان تمازيغت

مداهمة مقهى مانهتن للشيشة بمدينة بني انصار

العصبة المغربية لحقوق الإنسان تناقش “الإكراهات البيئية وهشاشة الوضع الصحي بأزغنغان

لسان تيفي

لسان الرأي

عبدالله زمورةيكتب ” مؤتمر حزب الجرار فرصة لإستئصال السرطان من بارونات المخذرات”

تدبير صبياني لملف حراك التعليم من حكومة أخنوش

نورالدين زاوشمن: الجزائر “القارة” إلى الجزائر “الجزيرة”