fbpx

الناضور: محاولة إختطاف تلميذة زهرية في طريقها الى المؤسسة التعليمية من طرف عصابة البحث عن الكنوز

بتاريخ 3 يناير، 2024

لسان بريس:

في حادثة خطيرة شهدت منطقة بويزارزان على مستوى الطريق الجديد محاولة إختطاف لتلميذة تدرس في إعدادية الريف أثناء توجهها صوب المؤسسة التعليمية.

وفي تفاصيل الحادثة أكد رئيس جمعية آباء أمهات التلاميذ في إتصال هاتفي بموقع لسان بريس أن سيارة بيضاء من نوع داسيا على متنها شخصين إستوقفا الطفلة وترجلا منها وشرعا في إستفسارها قبل أن يكتشفا أن الطفلة زوهرية ليحاولا بعدها إرغامها على ركوب السيارة، مما جعل الطفلة تطلق صرخات إستغاثة وتمتنع عن الركوب في السيارة ، هذه الصرخات إنتبهت لها إحدى النساء التي حاولت التدخل وأحدثت إرباكا للمختطفين الذين تركوا الطفلة وفروا من المكان بسرعة بعد إنكشاف أمرهم.

وأكد ذات المصدر أن الفتاة أغمي عليها بمجرد وصولها إلى المؤسسة التعليمية، وأنه ربط الإتصال برجال الدرك الملكي الذين حضروا إلى المكان لفتح تحقيق في الحادثة وتحديد هوية الجناة، كما أكد أن فدرالية جمعية أمهات آباء أولياء أمور التلاميذ دخلت على الخط وربطت الإتصال برجا الأمن الذين أكدوا أنهم عمموا نداء إلى جميع الدوريات للبحث عن السيارة المشبوهة.

وفي إتصالنا برئيس فدرالية أولياء أمور التلاميذ أكد أنهم ربطوا الإتصال برجال الأمن المكلفين بالمؤسسات التعليمية بالناضور وأنه جاري العمل على توقيف السيارة المعنية، كما أكد أن السيارة المشبوهة تم رصدها سابقا قرب مدرسة عمر إبن الخطاب من طرف مجموعة من أولياء التلاميذ الذين أبلغوا عنها رئيس جمعية أمهات آباء أولياء أمور التلاميذ المؤسسة الذي بدوره عمم النداء إلى كل المؤسسات التعليمية للتبليغ عن السيارة فور مشاهدتها.

وأعادت الحادثة إلى الأذهان الجريمة المروعة التي شهدتها منطقة إفرني إقليم الدريوش حيث تم العثور على جثة طفل مشوهة يشتبه أنه كان ضحية عصابة البحث عن الكنوز، ومازالت التحقيقات جارية للبحث على الجناة المحتملين والكشف عن الدوافع الحقيقية وراء إرتكاب هذه الجريمة الشنعاء

لسان تمازيغت

مداهمة مقهى مانهتن للشيشة بمدينة بني انصار

العصبة المغربية لحقوق الإنسان تناقش “الإكراهات البيئية وهشاشة الوضع الصحي بأزغنغان

لسان تيفي

لسان الرأي

عبدالله زمورةيكتب ” مؤتمر حزب الجرار فرصة لإستئصال السرطان من بارونات المخذرات”

تدبير صبياني لملف حراك التعليم من حكومة أخنوش

نورالدين زاوشمن: الجزائر “القارة” إلى الجزائر “الجزيرة”