fbpx

من الناظور،بركان وجدة ..رؤوس تتحسس دورها بعد اعتقال علبة آسرار بعيوي الملقب ب “صحراوي المطار”

بتاريخ 29 يناير، 2024

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من توقيف البارون الملقب ب ( صحراوي المطار ). بعد تعقبه ومطاردته ، بعد ان تمكن من الفرار منذ عشرة ايام من مقهى بجماعة أهل أنجاد بوجدة .

وحسب مصادر محلية. أنه تم إلقاء القبض على البارون الصحراوي، أمام منزله ، حيث كان يتأهب لركوب دراجة نارية. والفرار نحو الجزائر، بعد أن قام بتغيير ملامح وجهه ، والتخلص من اللحية الكثيفة.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تطارد منذ أيام البارون الصحراوي، صديق رئيس جهة الشرق المعتقل بعيوي. وشريكه في مجال التهريب. كما يعتبر العقل المدبر لتهريب 15 طنا من الذهب. عبر الجزائر إلى وجدة. والمنهوب من ليبيا خلال سقوط القذافي.

يشاؤ ان عناصر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء ، كانت قد إقتحمت صباح الخميس 18 يناير الجاري. مقهى بجماعة أهل أنجاد بعمالة وجدة أنجاد، حيث عمد زهاء 12 فردا أمنيا بالزي المدني من مداهمة المقهى بعد ورود أنباء عن وجود البارون الملقب ب “صحراوي المطار”. والمدان ب 10 سنوات سجنا نافذا غيابيا، في قضية تتعلق بالاتجار الدولي بالمخدرات. كما أنه موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني والدولي

لسان تمازيغت

ساكنة حي المستشفى الحسني تلتمس من عامل الإقليم التدخل لرفع الضرر عن طريق تحول لسوق عشوائي

روبورتاج: جماعة بني انصار و حراس مواقف السيارات يوضحون ويردون على اشاعة اداء 10دراهم لدخول شاطئ بوقانا

لسان تيفي

لسان الرأي

نادي القنيطري: العودة إلى الأصول والانتفاضة بعد سنوات من المعاناة

عنوان المقال: الحركة الانتقالية الوطنية للتعليم: هل أصبحت حركة التحاقية؟

الحكومة بين التحديات والإصلاحات: قراءة في الواقع