fbpx

بحضور الخبير الإستراتيجي محمد الخمسي..المركز المغربي للتنمية يجمع العشرات من الكفاءات العلمية بالناظور لأجل “مغرب الغد”

بتاريخ 25 فبراير، 2024

نظم المركز المغربي للتنمية محاضرة افتتاحية، للإعلان عن انطلاق أنشطته الثقافية والعلمية، وذلك يوم السبت 24 فبراير 2024، على الساعة الثالثة بعد الزوال، بالمركب الثقافي بمدينة الناظور في موضوع: “إفريقيا – العمق الاستراتيجي لمغرب الغد”. ألقاها الأستاذ الدكتور: محمد الخمسي باحث وأكاديمي، خبير في التنمية وقضايا السياسات العمومية.
وقد تخللت المحاضرة الافتتاحية كلمة لرئيس المركز المغربي للتنمية الأستاذ الحسين بلحساني والتي ذكر فيها بمسار تأسيس المركز والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها والمتمثلة في:
المساهمة في التنمية بكل مكوناتها وأبعادها، المعرفية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية، من خلال إنجاز الدراسات والأبحاث وتقديم المقترحات والآراء الاستشارية لفائدة الفاعلين في مجال التنمية والمؤسسات والهيئات الدستورية ذات الصلة بمجال اهتمامات المركز، وذلك إما بمبادرة تلقائية من لدنه أو وفق برامج تعاقدية.
المساهمة في إعداد وتنفيذ وتقييم برامج التنمية الجهوية والإقليمية وبرامج عمل الجماعات، كما يسعى إلى تبادل الأفكار والمعارف والتجارب، والتعاون من أجل المساهمة في تنمية البلاد، وخدمة الوطن والمجتمع بصفة عامة.
وهو لذلك، ينظم ويشرف على إعداد برامج للتكوين والتكوين المستمر في مختلف المجالات ذات الصلة بتخصصات أعضاء المركز، موجهة لعموم المواطنين، أو بناء على طلب.
يسعى المركز إلى ربط صلات وثيقة بمغاربة العالم، وتنظيم لقاءات دراسية وندوات علمية مشتركة، قصد تبادل التجارب والخبرات، والتوافق حول سبل التعاون الرامي إلى النهوض بالوضعية القانونية والحقوقية للجالية المغربية، والإسهام في تنمية الوطن، والحفاظ على مصالحه.
ثم بعد ذلك تناول الكلمة الأستاذ محمد الخميس والذي استفاض في محاضرته من خلال الحديث عن عدد من المحاور المهمة أبرزها : الجغرافية السياسية في قلب الاستراتيجيات، حيث اعتبر أن الموقع الجغرافي للمغرب يبوأه مكانة متميزة في القارة الافريقية يمكن أن تكون دافعا لتعزيز تلك المكانة كقوة إقليمية.
وتحدث عن أجندة المنافسين في افريقيا، من خلال استراتيجية الحدود الشفافة، وذكر بموقف الجارة الجزائر العدائي من كل الخطوات الديبلوماسية التي يقوم بها المغرب وأنها تمارس منافسة غير شريفة، وصفها بأن دولة كاملة تبني تصورها وسياساتها على معاداة المغرب.
كما أبرز أن أهم التحديات الكبرى امام تحقيق العمق، تتمثل أساسا في ضرورة التوفر على استراتيجية واضحة ممتدة في الزمن لتحقيق العمق في المجال الافريقي وتعزيزه، ونبه إلى ضرورة وجود النخب وأهمية صناعة التراكم، وتعزيز موقف المغرب وتقوية مكانته السياسية والاقتصادية والثقافية من خلال المساهمات الفكرية والدراسات البحثية، حيث دعا إلى ضرورة تأسيس مركز أو معهد أو كلية خاصة بأفريقيا.
وفي ختام المحاضرة فتح النقاش أمام الحاضرين لإبداء آرائهم ومناقشة ما ورد في المحاضرة وتقديم محتلف وجهات نظرهم للموضوع، وقد اختتمت الندوة بتوزيع شواهد تقديرية لكل من الأستاذ الخمسي محمد وكذا مرافقيه الأستاذين أرسلان الزرغيلي والأستاذ هشام المكي، إضافة لتقديم شهاد تقدريرة للمهندس أحمد والقاضي.
وجدير بالذكر أن أنشطة المركز ستتواصل يوم الاثنين 26 فبراير 2024 بتنظيم محاضرة بالمدرسة العليا للتكنولوجيا حول التجارة الالكترونية.

لسان تمازيغت

عامل ناظور في زيارة ميدانية لتتبع أشغال طريق تاويمة وميناء المتوسط

تزامنا مع زيارة الوزير آيت طالب لإعطاء إنطلاق المركز الصحي ببني شيكر ..وقفة احتجاجية قرب المركز الصحي بأزغنغان بسبب غياب طبيب

لسان تيفي

لسان الرأي

سكوب…Noher Soraji الناظور تحتضر إقتصاديا!!!الإكراهات وغياب البدائل

مدرسة رمضان وبعض التذكيرات..

عبدالله زمورةيكتب ” مؤتمر حزب الجرار فرصة لإستئصال السرطان من بارونات المخذرات”