fbpx

فتح ناظور يتنفس الصعداء ويحقق أول إنتصار خارج الديار هذا الموسم على حساب أمل تزنيت

بتاريخ 25 فبراير، 2024

تمكن فتح ناظور أخيرا من تحقيق أول انتصار خارج قواعده هذا الموسم ،وجاء على حساب  اتحاد أمل تزنيت  بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الاحد، لحساب الجولة 18  من بطولة المجموعة الوطنية.

وبهذا الفوز ،يكون فتح الناظور قد كسر الرقم القياسي الذي ظل صامدا لسنوات
دون تسجيل اي  هزيمة لإتحاد أمل تزنيت بميدانه منذ 27\10\2018 ،حيث انهزم أمام إتحاد فتح إنزكان بهدفين  لواحد بالقسم الثاني هواة.

ودخل ممثل إقليم الناظور والريف المباراة في جولتها الأولى بطموح افتتاح التهديف مبكرا، ومن ثم الحفاظ على النتيجة، بغية كسب أول ثلاث نقاط لهما خارج الميدان هذا الموسم ، وكذا الهروب من منطقة الخطر ،علما أن الفتح جاء لتزنيت في ظروف إستثنائية ،بعد تغير المدرب” المجدوب” ب “توتة” وتحقيق تعادل امام المتصدر يعقوب المنصور بالملعب البلدي بالناظور .

وحاول الفريق المضيف افتتاح التهديف في أكثر من مناسبة من خلال المحاولات التي أتيحت لهما، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز ،في المقابل وبهجمة مرتدة سريعة ،تمكن وبمجهود فردي  المهاجم سليمان السقلي من تحقيق هدف المبارة الوحيد لفتح الناظور.
 
واستمرت الأمور على ما هي عليه فيما تبقى من دقائق، هجمة هنا وهناك بغية إدراك التعادل من قبل أمل تزنيت ، ومن أجل إضافة الهدف الثاني من طرف فتح ناظور، دون تمكن أي منهما من تحقيق مراده، جراء التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار يزن ذهبا لأبناء الريف  بهدف نظيف على الفريق الأمازيغي الأخر أمل تزنيت.

لسان تمازيغت

ساكنة حي المستشفى الحسني تلتمس من عامل الإقليم التدخل لرفع الضرر عن طريق تحول لسوق عشوائي

روبورتاج: جماعة بني انصار و حراس مواقف السيارات يوضحون ويردون على اشاعة اداء 10دراهم لدخول شاطئ بوقانا

لسان تيفي

لسان الرأي

نادي القنيطري: العودة إلى الأصول والانتفاضة بعد سنوات من المعاناة

عنوان المقال: الحركة الانتقالية الوطنية للتعليم: هل أصبحت حركة التحاقية؟

الحكومة بين التحديات والإصلاحات: قراءة في الواقع