fbpx

فيضانات جارفة تشرد المئات جنوب الجزائر

بتاريخ 15 أبريل، 2024

تسببت الأمطار الغزيرة في مدن الجنوب الجزائري بفيضان الأودية وتشكل السيول التي خلفت أضرارا مادية كبيرة وأدت إلى تشريد المئات.

ولحقت أضرار كبيرة بالمنازل والبنى التحتية التي غمرتها المياه، وتعطلت شبكات التزويد بالماء والكهرباء، وانقطعت معظم الطرق المؤدية لوسط المدن.

وعبر العديد من السكان عن امتعاضهم الشديد لانسداد قنوات الصرف الصحي، كون الأمطار هطلت لمدة قصيرة ما كان لها أن تثقل عبء الصرف الصحي في المدن التي لا تملك بينات تحتية أو سدود ورغم أن وضعها إداري يوحي أنها ولايات إلا أنها عبارة عن مدن تفتقد لكل شيء ولازالت على ما تم بناؤه أيام عهد إستعماري.

واضطر الجيش الجزائري وقوات الحماية المدنية إلى تشكيل خلايا أزمة لإجلاء المواطنين المحاصرين بالمياه.

واستنكر رواد مواقع التواصل الذين يعيشون في المنطقة المنكوبة نقص الموارد المتاحة لمساعدة الضحايا، وغياب التغطية الإعلامية لما يحدث.

ويشتكي العديد من سكان المدن الجنوبية في الجزائر من “التهميش” رغم أنها مصدر ثروات البلاد من الغاز و نفط، في حين السلطات الجزائرية تسخر تلك مذاخيل في قضايا خارجية وشراء ذمم دول بدل تنمية تلك المناطق .

لسان تمازيغت

أزغنغان: ملاعب القرب بين الإهمال والتخريب أمام عجز المجلس البلدي

تهيئة شارع محمد الخامس مطلب عاجل من عامل ناظور لمديرة وكالة مارتشيكا

لسان تيفي

لسان الرأي

رسالة محامية للزوجات الساعيات الى الطلاق

سكوب…Noher Soraji الناظور تحتضر إقتصاديا!!!الإكراهات وغياب البدائل

مدرسة رمضان وبعض التذكيرات..