fbpx

فنادق وكابريهات الشيشة بمدينة الناظور سهرات ماجنة وجنس

بتاريخ 17 يوليو، 2023

 تعتبر بعض الفنادق المطلة على شارع 80 و الواقعة بجبل كوركو وكذا حانات الشيشة والخمور بالناظور ،أهم قبلة لعشاق الليل وممن تتوفر لهم إمكانات مادية مهمة حيث المشروبات الكحولية بكثرة والرقص والمغازلة إن لم يكن أيضاًَ ممارسة الجنس أحد القواعد المتعارف عليها وغير المكتوبة في صالات هذا الفندق الذي يستقطب الشباب والفتيات لقضاء الليل من أجل الترفية والتسلية وأشياء أخرى كثيرة غير معلنة ولكنك ستفهما عبر الإشارة.

 وتتحول الى كباريات ماجنة تفتح أبواب “البار” على الساعة العاشرة ليلا كبداية لتسخينات عشاق الليل و الخمر و العاهرات و النرجيلة للاستعداد للسهرة الكبرى بـحضور مغنيين معروفين بالساحة الريفية ،ولا تغلق حتى الساعة الخامسة صباحا في خرق تام لأوقات الاشتغال القانوني.

هي فضاء بأضواء و ضجيج تترنح فيه الأجساد العارية لقاصرات لكن محترفات ، ومكبوتين من عشاق اللحم الأبيض و الباحثين عن اللذة العابرة، مجانا أو مقابل مبالغ مالية  تتفاوت حسب نوعية  العاهرات أو اللواتي هن على مشارف البغاء.

البار يقدم خدمات متنوعة ” الخمر و العهارات ” عنوانه المجون والرقص على إيقاعات مختلفة الألوان حسب أذواق وطلبات الحاضرين (رغرامث ) ممن حجوا من مناطق مختلفة لقضاء الليالي الحمراء،خصوصا من ابناء الجالية  ويعرف ذلك بعدما يتحول الغناء لمزاد بين المخمورين لإظهار الثراء و إثبات الوجود و إثارة الانتباه لجلب اكبر عدد من الفتيات العاهرات، كل هذا يقع في غياب تام لرجال الأمن و السلطات المحلية،( كايعرفوا اجمعو لكراسا واقتلوا المشاريع الصغرى )  خصوصا و أن القانون المنظم لمثل هذه الفضاءات يفرض أن يكون الزبون أجنبيا لا مغربيا مسلما.

 ومعلوم ان بعض المنتخبين الناظوريين من مستشارين جماعيين و برلمانيين يعتبرون من أهم زبناء هذه الكبريهات والفنادق و الفضاءاته الماجنة ويعرفون حيثيات و خبايا المكان كما ان هذا الفندق ومحالات الشيشة  هو مكان عقد الاجتماعات السرية للعديد من رجال السياسة بالمدينة.

لسان تمازيغت

مداهمة مقهى مانهتن للشيشة بمدينة بني انصار

العصبة المغربية لحقوق الإنسان تناقش “الإكراهات البيئية وهشاشة الوضع الصحي بأزغنغان

لسان تيفي

لسان الرأي

عبدالله زمورةيكتب ” مؤتمر حزب الجرار فرصة لإستئصال السرطان من بارونات المخذرات”

تدبير صبياني لملف حراك التعليم من حكومة أخنوش

نورالدين زاوشمن: الجزائر “القارة” إلى الجزائر “الجزيرة”