fbpx

القائد هشام عمراني يقود عملية إحياء جمالية شاطىء بوقانا تحت إشراف عامل الإقليم

بتاريخ 25 يونيو، 2024

بعد الإهمال الممنهح الذي كان يعيش على إيقاعه أكبر شاطىء بحري باقليم الناظور ( بوقانا ) منذ عقود مظت.وبعد القرار التاريخي لعامل الإقليم جمال الشعراني القاضي باعادة الحياة إلى مجموعة من الشواطىء بالإقليم وتأهيلها من جديد وجعلها تحت تصرف الجماعات الترابية التي تقع ظمن نفوذها الترابي لاستغلالها والاستفادة منها اقتصاديا وتنمويا و القطع النهائي مع سياسيات التنفذ التي كانت في السابق هي السائدة مع استفادة الجماعات الترابية من مداخيل مالية كانت تذهب الى جيوب مجموعة من المضاربين على شكل ريع تستمع منه جهات قليلة ممن يعتبرون انفسهم من ذوي الجاه والنفوذ .

جاء قرار العالم القاضي بالسماح و إسناد مهام الاشراف والاستفادة من مداخيل تلك الشواطىء للجماعات الترابية ومنها على وجه الخصوص الجماعة الحضرية لبني أنصار التي تتوفر على أكبر شاطىء بالإقليم من حيث المساحة والطول, إذ يبلغ طول شاطىء( ميامي بوقانا ) ازيد من ( 14) كيلومتر وهو بمثابة خط بيئي على شكل خليج طبيعي يفصل بين بحيرة مارشيكا وبين البحر الأبيض المتوسط.

وأعطى عامل الإقليم إشارة البدء في إعادة تأهيل الشاطىء بإشراف منه شخصيا رفقة باشا مدينة بني أنصار وإسناد المهام الميدانية لأحد أكفأ رجال السلطة بالمنطقة وهو السيد هشام عمراني قائد الملحقة الإدارية الثالثة بفرخانة اياسبنا، الذي ابان أكثر من مرة عن حنكته وقدرته الإبداعية فيما يخص مجموعة من الأوراش التي اشرف عليها و توجيهاته لعمال الإنعاش الوطني المنظويين تحت سلطته وخاصة المدارات الطرقية التي جعل منها تحف فنية زادت من جمالية المناطق التي تتواجد بها بعد إشرافه على إعادة تأهيلها من جديد والتي انبهر لها المواطن الناظور وكل من حطت قدماه لأول مرة بإقليم الناظور .مع طرقات ومسالك قروية عديدة عمد إلى شقها بعدة دواوبر قروية الواقعة تحت نفوذه الترابي مستفيدا من الحصة التي حضيت بها المقاطعة التي يشرف على إدارة شؤونها من عمال الإنعاش الوطني في إطار سياسة محاربة الفقر والهشاشة التي امر بها قائد البلاد..وبعد أيام قليلة من إسناد مهام الإشراف وإعادة تأهيل شاطىء بوقانا ميامي للقائد ( هشام ) ابان عمال الإنعاش اللذين ينحدرون من دواوير القرمود عن الجدية في عملهم واستطاعوا اظهار نتائج عملهم ميدانيا نالت رضى وإعجاب عامل الإقليم وباشا منطقة بني أنصار ومختلف رجالات السلطة والسياسة.

و تعالت أصوات تطالب القائمين على شان الجماعة الحضرية لبني أنصار بتخصيص مناصب العمال العرظيين المواطنين اللذين ينحدرون من دواوير القرمود، نظرا للجدبة في عملهم .

لسان تمازيغت

ساكنة حي المستشفى الحسني تلتمس من عامل الإقليم التدخل لرفع الضرر عن طريق تحول لسوق عشوائي

روبورتاج: جماعة بني انصار و حراس مواقف السيارات يوضحون ويردون على اشاعة اداء 10دراهم لدخول شاطئ بوقانا

لسان تيفي

لسان الرأي

نادي القنيطري: العودة إلى الأصول والانتفاضة بعد سنوات من المعاناة

عنوان المقال: الحركة الانتقالية الوطنية للتعليم: هل أصبحت حركة التحاقية؟

الحكومة بين التحديات والإصلاحات: قراءة في الواقع