fbpx

روسيا و معظم أعضاء منظمة البرينكس رفضوا محاولة جنوب إفريقيا طرح ملف الصحراء

بتاريخ 4 مايو، 2024

حاولت جنوب إفريقيا نقل ملف النزاع حول الصحراء إلى منظمة البريكس، خلال اجتماع لممثلي وزراء خارجية الدول الأعضاء في العاصمة الروسية موسكو، في سبيل التوصل إلى موقف داعم لطرح الانفصالي، وهو الأمر الذي تصدت له باقي الدول الأعضاء وفي مقدمتها روسيا، وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام مصرية.

وأوردت تلك التقارير أن الأمر يتعلق بالاجتماع الذي جرى بتاريخ 25 أبريل 2024، والذي شارك فيه نواب وزراء خارجية تجمع البريكس، والمبعوثون الخاصون بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي عُقد بموسكو، عندما فوجئ الحضور بجنوب إفريقيا تحاول إقحام النزاع حول الصحراء المغربية ضمن جدول الأعمال.

وذكرت المصادر ذاتها أن المشاركين وعلى رأسهم ممثلو روسيا، تمكنوا من استبعاد طرح الملف من أساسه وباءت المحاولة بالفشل، بفضل جهود عدد من أعضاء البريكس والحضور مع تدخل معظم الأعضاء لرفض المسألة برمتها لأسباب منطقية، حيث أثبتت الأغلبية أن الطرح غير جدي وليست له وجاهة من كافة الجوانب.

وأبرزت تلك التقارير أن المجتمعين أدركوا أن “فكرة طرح ملف الصحراء المغربية لم يكن مجديا”، حيث رأى الحضور أن “الأزمة مفتعلة ولا يجوز لتجمع بريكس أن يسهم من قريب أو بعيد في خلق صراع لا يعتمد على منطق تاريخي، خصوصا وأن القضية معروف تفاصيلها لكافة الحضور”.

وتعد جنوب إفريقيا وروسيا عضوين مؤسسين لمنظمة البريكس، إلى جانب الصين والهند والبرازيل، قبل أن تنضم إليها في غشت من العام الماضي 6 دول جديدة، ويتعلق الأمر بمصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وإيران والأرجنتين وإثيوبيا.

لسان تمازيغت

أزغنغان: ملاعب القرب بين الإهمال والتخريب أمام عجز المجلس البلدي

تهيئة شارع محمد الخامس مطلب عاجل من عامل ناظور لمديرة وكالة مارتشيكا

لسان تيفي

لسان الرأي

رسالة محامية للزوجات الساعيات الى الطلاق

سكوب…Noher Soraji الناظور تحتضر إقتصاديا!!!الإكراهات وغياب البدائل

مدرسة رمضان وبعض التذكيرات..